النطق والتخاطب

مفهوم النطق والتخاطب

علم أمراض الكلام الذي يختص بدراسة وتقييم اضطرابات التواصل البشري، وهي اضطرابات النطق واللغة والصوت واضطرابات الطلاقة (التأتأة) واضطرابات البلع.

مصطلحيّ النطق واللغة معنيان مختلفان جداً. إذا كان طفلك يعاني من مشكلة في النطق، فهو يواجه صعوبة في “كيفية” النطق، أي في تنسيق العضلات والحركات اللازمة لإنتاج الكلام. أما إذا كان طفلك يعاني من مشكلة في اللغة، فهو يواجه صعوبة في فهم ما يسمع أو يرى. أو قد يعاني طفلك من صعوبة إيجاد الكلمات المناسبة و / أو تنظيم تلك الكلمات بطريقة ذات مغزى لإيصال رسالة أو القيام بمحادثة

علاج النطق والتخاطب في مركز رابا.

– تقوم خدمات النطق والتخاطب في مركز رابا على الفهم الدقيق والجيد للأسباب ولطبيعة الشخص المصاب والظروف المحيطة، فقد بات معروفاً مدى أهمية النطق والتخاطب في معالجة المشاكل اللغوية والتقليص من تأثيراتها على التحصيل العلمي والصعيد النفسي.

علاج كافة الأفراد الذين يعانون من مشاكل وتأخر النطق واللغة والسمع، والصعوبات اللفظية.

– معالجة حالات الاضطرابات اللغوية عند الأطفال الذين يعانون من تأخر لغوي نتيجة (الإصابات) و(متلازمة داون) و(الشلل الدماغي) و(التأخر العقلي) و(الاضطرابات النمائية والتوحد) و (الاضطرابات الناتجة عن الشفة الأرنبية وشق الحلق).

– معالجة اضطراب الصوت والرنين الأنفي والخنف بالإضافة الى بحة الصوت المستمرة.

معالجة اضطرابات الطلاقة الكلامية سواء معروفة السبب او المنشأ او كانت مجهولة، مثل: –
التأتأة الكلامية، و السرعة في الكلام التي تؤدي الى عدم فهم المتكلم، و اضطرابات الكلام من حذف وتشويه وإبدال.

معالجة صعوبات النطق واللغة الناتجة عن المشاكل الدماغية مثل (الحبسة الكلامية وغيرها).

– علاج الأطفال الذين خضعوا لزراعة قوقعة أو الذين استفادوا جيداً من مساعدات السمع، ويشمل العلاج (إعادة) التأهيل السمعي / الفموي أو العلاج السمعي اللفظي، وفي حالة تأخر التضخم أو الاستفادة المحدودة من مساعدات السمع، يتضمن العلاج تطوير قراءة الشفاه، النطق، و/ أو أنظمة تواصل بديلة.

– علاج الاضطرابات الفموية- الحركية – من ضعف في عضلات اللسان أو الشفاه.

– علاج اضطرابات البلع / تناول الطعام ، صعوبة المضغ و / أو البلع.

– تصميم برنامج علاجي لغوي بشكل فردي مبني على قدرات المراجع ومهاراته اللغوية بعد التقييم الكامل له، ويتم إشراك أسرة الطفل أو المريض في برنامج العلاج لضمان أكبر قدر من النجاح والتأثير.

دور اخصائي أمراض النطق واللغة

تقديم مجموعة واسعة من الخدمات، التي تتركز بشكل أساسي على مساعدة الطفل المصاب، وتوفير الدعم والإرشاد الأسري. ويعمل أخصائيو أمراض النطق واللغة على حماية وتقييم وتشخيص وعلاج الكلام واللغة والتواصل الاجتماعي، والتواصل المعرفي، وتبدأ خدمات التخاطب من الفحص الأولي للتواصل ثم الاستمرار في التقييم والتشخيص من أجل تقديم المشورة فيما يتعلق بالإدارة والتدخل والخطة العلاجية، ومتابعة الخدمات الأخرى لهذه الاضطرابات.

أخصائي النطق والتخاطب في مركز رابا

يتسم أخصائي النطق والتخاطب بالمركز بما يلي:

  • صبور.
  • متفاعل مع الطفل.
  • . لديه الإحساس والتعاطف مع الطفل والاعتدال في المشاعر
  • مرن حتى انه يستطيع ان يغير ملاحظته اثناء الجلسة إذا وجد ان الطريقة المتبعة غير مجدية مع الطفل.
  • . أفكاره ومفاهيمه واضحة ومؤهله للجلسة مع الطفل والأطفال
  • . يتسم بروح الفكاهة مع الأطفال حتى يحبوه
لدى مركز رابا

عيادة مزودة بالأدوات والوسائل الحديثة اللازمة:
تقنيات عالية – أجهزة خاصة بالنطق والتخاطب – أدوات التركيز والانتباه – أدوات تدريب أعضاء النطق – أدوات تقوية وزيادة النفس – مكتبة قصصية مصورة جيدة وشيقة لزيادة اللغة التعبيرية.

الهدف من وجود الأخصائي في المركز

هو الحصول على طرق لتساعد كل طفل على التخاطب والتواصل مع الغير وعمل مسح شامل لمشاكل النطق والتخاطب والسمع والبلع لجميع الأطفال الذين يعانون من ذوي الاحتياجات الخاصة وغيرها.